Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
ماهو برنامج البناء المستدام ؟
خدمة تمكن المواطن من التحقيق من جودة وسلامة بناء الوحدة السكنية عبر آلية لفحص الوحدة السكنية أثناء بناءها من قبل فاحصين معتمدين حيث تحصل كل وحدة سكنية مستوفية الشروط على شهادة جودة تنفيذ البناء

خدمات منصة البناء المستدام

فحص جودة البناء

تهدف خدمة فحص جودة البناء إلى تمكين المستفيد المقبل على البناء (سواء من المطورين العقاريين أو الأفراد)


فحص المباني الجاهزة

تهدف خدمة فحص المباني الجاهزة إلى تمكين المستفيد الراغب بشراء أو استئجار مبنى من التحقق من جودته وسلامته.


خدمة تقييم الاستدامة

هي خدمة تمكن من قياس مدى استدامة المبنى، عبر اتباع معايير بيئية ترفع من كفاءة المبنى وتحسن من جودة الحياة داخل المبنى،


خدمة فحص جودة التزام المقاولين بالتصنيف

تتيح للمقاولين الحصول على تقرير يوضح مدى إلتزام المقاولين بمعايير الجودة والسلامة للحفاظ على المشهد الحضري.

التسجيل

مالك عقار / طالب خدمة
الأخبار الأرشيف

وقع صندوق التنمية العقارية والوطنية للإسكان (NHC) اليوم، اتفاقية تعاون مشترك بحضور معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، بهدف تعزيز جودة المعروض العقاري وتقديم خدمات الفحص الفني والهندسي من خلال برنامج البناء المستدام لمستفيدي القرض العقاري المدعُوم بما يتوافق مع معايير واشتراطات الصندوق العقاري.
وتأتي الاتفاقية في إطار تعزيز التعاون المشترك بين "الصندوق العقاري" و"الوطنية للإسكان" بما يسهم في تمكين مستفيدي برنامج "القرض المدعوم" من الحصول على خدمات برنامج "البناء المستدام"؛ للتحقق من جودة إنشاء المباني وتنفيذها وفق اشتراطات الصندوق العقاري، بناءً على مراحل الفحص الفني والهندسي، والتأكد من جاهزيتها للسكن ووصول الخدمات الأساسية لها, كالماء والكهرباء؛ تحقيقاً لمستهدفات برنامج الإسكان (أحد برامج رؤية المملكة 2030) الذي يولي اهتماماً بالاستدامة، حيث يستهدف استدامة منظومة الإسكان من جميع النواحي, ومنها: استدامة التمويل والانفاق، وكذلك تعزيز ثقافة الأبنية الخضراء، والعمل على انعكاس كود البناء السعودي على تحقيق الاستدامة.
ووقع الاتفاقية من جانب صندوق التنمية العقارية نائب الرئيس لمجموعة الخدمات المشتركة سعود العجمي, ومن جانب "الوطنية للإسكان" رئيس قطاع حلول الأفراد المهندس ريان العقل.
وأوضح الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية العقارية منصور بن ماضي أن اتفاقية التعاون المشترك مع "الوطنية للإسكان" ممثلة في برنامج "البناء المستدام" تهدف إلى رفع جودة المعروض العقاري وإنشاء مشاريع إسكانية ذات جودة عالية في السوق بما يضمن حصول مستفيدي برنامج القرض العقاري المدعوم على منتجات عقارية ذات جودة عالية، مشيراً إلى أن الاتفاقية ستقدم لمستفيدي "القرض المدعوم" خدمات الفحص الفني والهندسي للوحدات السكنية الجاهزة وتحت الإنشاء, من خلال برنامج "البناء المستدام", والتأكد من توافقها مع متطلبات الصندوق واستكمال مراحل البناء.
من جانبه، أفاد الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان المهندس محمد البطي أن الاتفاقية مع الصندوق العقاري تأتي تأكيداً على التعاون المشترك لضمان سلامة إنشاء المشاريع الإسكانية ومطابقتها للمعايير الهندسية والفنية المعتمدة في برنامج "البناء المستدام"، لافتاً الانتباه إلى أن الاتفاقية سيكون لها الأثر الفعال في الارتقاء بالمباني تحت الإنشاء أو الجاهزة, وذلك بتقديم خدمات الفحص الفني والهندسي لضمان جودة الإنشاءات ومدى التزام المقاولين بالمعايير المحددة للبناء والإنشاء، بما يزيد العمر الافتراضي للمباني، وتحسين كفاءتها وسلامتها، وخفض تكلفة صيانتها وتشغيلها.
يذكر أن صندوق التنمية العقارية يقدم خدمات "القرض العقاري المدعوم" من خلال أكثر من 43 خدمة إلكترونية عبر البوابة الإلكترونية للصندوق www.redf.gov.sa، ومن خلال اتفاقية التعاون المشترك مع "الوطنية للإسكان" ممثلة في برنامج "البناء المستدام", سيقدم لمستفيدي "القرض المدعوم" خدمات الفحص الفني والهندسي للوحدات السكنية تحت الإنشاء أو الجاهزة, بما يسهم في توفير خيارات سكنية تتميز بالاستدامة والجودة العالية.

 

حصل برنامج البناء المستدام التابع لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان على شهادة القبول من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، حيث يُعد أول جهة تفتيش تحصل على القبول في كافة مجالات كود البناء السعودي، وذلك ضمن جهود برنامج "البناء المستدام" لتعزيز معايير الجودة والسلامة في الوحدات السكنية للحفاظ على المشهد الحضري ورفع نسبة التملك السكني للأسر السعودية إلى 70% بحلول 2030 وفق مستهدفات برنامج الإسكان - أحد برامج رؤية المملكة 2030-.

ويشمل مجال القبول على كافة مجالات كود البناء السعودي (الكود العام، والكود الإنشائي، والكهربائي، والميكانيكي، وترشيد الطاقة، والأكواد المتعلقة بخدمات الصرف والتمديدات الصحية، والحماية من الحرائق، والكود السعودي للمباني القائمة، والمباني الخضراء، والمباني السكنية).

حيث تعتبر شهادة القبول بمثابة الترخيص لـ"لبناء المستدام" تخوله للعمل مع الجهات المعنية بأعمال التفتيش؛ كطرف ثالث معني بالتفتيش والتحقق من جودة الأعمال في البنايات السكنية والتجارية، ومدى الالتزام بالمعايير المحددة للبناء والإنشاء وفقا لاشتراطات كود البناء السعودي، وذلك بغرض الارتقاء بالمباني السعودية وجودتها واستدامتها.

يُذكر أن اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي أطلقت (كود البناء السعودي) في وقت سابق من العام الجاري؛ تنفيذا لقرار مجلس الوزراء رقم (279) باعتماد الإطار العام لكود البناء السعودي، الذي يهدف إلى وضع اشتراطات ومعايير محددة للبناء، لزيادة العمر الافتراضي للمباني، وتحسين كفاءتها وسلامتها، وخفض تكلفة صيانتها وتشغيلها.

ويولي برنامج الإسكان – أحد برامج رؤية المملكة 2030- اهتماماً واسعاً بالاستدامة، حيث يستهدف استدامة منظومة الإسكان من جميع النواحي ومنها استدامة التمويل والانفاق، كذلك تعزيز ثقافة الأبنية الخضراء، والعمل على انعكاس كود البناء السعودي على تحقيق الاستدامة.

شَهِد سمو وزير الطاقة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ووزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، اليوم تسليم شركة أرامكو السعودية شهادة اعتماد تصميم مشروع مدينة الملك سلمان للطاقة "سبارك" بالتصنيف الذهبي المستدام ضمن المرحلة الأولى، وتدشين الربط الإلكتروني بين مركز خدمات المطورين العقاريين "إتمام" وشركة أرامكو السعودية بالتعاون مع هيئة الحكومة الرقميّة، وذلك في مقر وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان في الرياض.
وأوضح سمو وزير الطاقة في كلمته، أن جميع القطاعات الحكومية، بما فيها قطاعات "الطاقة" و"البلدية" و"الإسكان"، يحظون بدعم غير محدود من القيادة مما كان له الأثر الكبير في توحيد الجهود لتحقيق الأهداف التنموية لرؤية المملكة 2030، مقدماً شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أيده الله، ولسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ يحفظه الله.
وقال سموه أن ما تحقق اليوم من تحويل للعمليات المشتركة بين وزارة الطاقة وبرنامج "إتمام" إلى إلكترونية يُمثل التمكين الحقيقي لرؤية المملكة 2030 بتفعيل الشراكة بين الجهات الحكومية، لافتاً إلى أن هذه الخطوة ستعزز الشفافة وتحفظ حقوق كافة الأطراف من خلال تسهيل وتسريع إرسال معاملات وطلبات المطورين العقاريين عبر منصة "إتمام"، وزيادة الاستثمار العقاري بتطوير الأراضي الخام وغير المطورة، وتوحيد الأعمال بالشراكة مع كافة الجهات ذات العلاقة.
وأشار سموه إلى أن تسليم مدينة الملك سلمان للطاقة "سبارك" شهادة أول تصنيف ذهبي مستدام، يأتي نتيجة التزامها بمعايير الاستدامة والأنظمة الصديقة للبيئة في الطاقة والمياه والنقل وإدارة النفايات في التصميم لتعزيز استدامة البناء في جميع الجوانب، لتكون مركزاً عالمياً متكاملاً في مجال الطاقة وصناعاتها، وما تحتاجه من دعمٍ وخدمات فنية ولوجستية.
بدوره، نوّه وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، إلى أن تفعيل الربط الإلكتروني بين مركز خدمات المطورين العقاريين "إتمام" وشركة أرامكو السعودية وحصول مدينة الملك سلمان للطاقة "سبارك" على أول تصنيف ذهبي مستدام بامتياز في المملكة عن فئة المجتمعات من قبل برنامج البناء المستدام التابع للوزارة، يأتي في إطار التعاون الفاعل بين الوزارتين لتحقيق العديد من النتائج الإيجابية لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.
كما أشار معاليه إلى أن مشروع الربط الإلكتروني بين شركة أرامكو وبرنامج "إتمام" يحقق عدة أهداف أهمها تسهيل وتسريع إرسال المعاملات وطلبات المطورين العقاريين ومتابعتها، وزيادة معدلات الشفافية في القطاع، وتعزيز الاستثمار بتطوير الأراضي الخام وغير المطورة، كما أن الربط الإلكتروني مع "أرامكو" يهدف إلى تسهيل الأعمال والإجراءات وزيادة الاستثمارات في القطاع العقاري.
يُذكر أن المعايير والاشتراطات التي يعتمدها "البناء المستدام" في تقييم تصميم المجتمعات يرتكز على عدد من الخصائص كالموقع والربط المجتمعي والإدارة وعمليات التشغيل والمياه وجودة الحياة المجتمعية والتعليم والابتكار والطاقة، وحازت "سبارك" على 65 نقطة بعد انتهاء فريق البرنامج من مراجعة التصميمات الهندسية، بما أهلها للحصول على المستوى "الذهبي" بامتياز وفقاً لعدد من المعايير والاشتراطات المبنية على مواصفات ومقاييس عالمية.
وصُممت مدينة الملك سلمان للطاقة لتكون أول مركز عالمي متكامل للطاقة بما يسمح بأداء عمليات فعالة ومستدامة، ويشتمل المخطط العام للمدينة على منطقة صناعية وميناء جاف ومنطقة لوجستية، إضافة إلى مناطق سكنية وتعليمية وتجارية ضمن مخططات وتصاميم تكاملية تضم الاستدامة بدايةً من مراحل التخطيط الأولية مروراً بالتطوير وإدارة المشاريع وحتى الانتهاء من أعمال التشييد، وتوفر مدينة الملك سلمان للطاقة فرصاً للمستثمرين غير الصناعيين لتنفيذ العقارات السكنية والتجارية، ومن المقرر أن يشكل هذا المشروع بوابة رئيسة لقطاع الطاقة الإقليمي نظراً لموقعه الجغرافي وقربه من شبكات الطرق السريعة والسكك الحديدية

معلومات تحفيزيه
الإسكان السعودية تقدم للمواطنين خدمة فحص جودة المنازل تحت الإنشاء
معرض ريستاتكس الرياض العقاري